منتديات جبل بحري الثقافيه
اهلا وسهلا بكم في منتدى جبل بحري اتمنى ان ينال اعجابكم ونرجو المساهمه ---ولكم الشكر والتقدير
WELCOME TO YOU IN OUR SPACE I HOPE YOU HAVE ENJOY HERE WITH NICE PEOPLE ON AND I WISH YOU LIKE THIS AND I WISH TOO TO SHERE ANY THING YOU LIKE AND TELL YOUR FRIEND

HEY

WE HAVE ROOM CHAT HERE TOO

منتديات جبل بحري (البيت بيتك)

اتمنى لكم الاوقات الممتعه في هذا المنتدى ونتطلع منكم المشاركه وشكرا
نرحب بحراره بالاستاذ فارس المساوى بين اصدقاءه ونرحب به فى منتدانا ونتمنى منه الابداع اهلا وسهلا به ضيف عزيز وعضو مميز
WELCOME TO ANY ONE VISET OUR SPACE HERE YOU WILL BE ANJOY YOUR TIME WITH KIND PEOPLE IS NOT MY OWM WEB SAIT IS PUBLIC SO YOU'R FREE DO WHAT EVER YOU LIKE NOW WE HAVE CHAT ROOM TELL YOUR FRIND PLEASE LET THIS ROOM A LIVE ALWAYSE MY LOVE AND PACE FOR EVRY ONE ..... ADMIN MOHAMMED ALSHAIA
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الموقع الرسمي لليانصيب الامريكي
الأحد أكتوبر 21, 2012 9:50 pm من طرف Admin

» حافظ على مبادئك!
الأحد أكتوبر 21, 2012 9:38 pm من طرف Admin

» الخير في ما اختاره الله لك
الأحد أكتوبر 21, 2012 9:30 pm من طرف مروان الشايعي

» BUY YOUR TICKET
الأحد أكتوبر 21, 2012 8:37 pm من طرف Admin

» الرحمه لدى الحيوانات المفترسه
الأحد أكتوبر 21, 2012 7:59 pm من طرف Admin

» Benevolent God chose
الأحد أكتوبر 21, 2012 7:29 pm من طرف Admin

» افضل عشر نصائح لرمضان
السبت أغسطس 11, 2012 8:57 pm من طرف ابو جهاد

» جميلة هي ذاتك
الأربعاء مايو 23, 2012 1:23 pm من طرف عبدالله الشايعي

» نكت بلدي بس مضحكات
الأربعاء مايو 23, 2012 1:20 pm من طرف عبدالله الشايعي

ازرار التصفُّح
<span class="genmed" style="line-height: 150%"> <a href="/portal">البوابة</a><br />  <a href="/forum">الرئيسية</a><br />  <a href="/memberlist" rel="nofollow">قائمة الاعضاء</a><br />  <a href="/profile?mode=editprofile">البيانات الشخصية</a><br />  <a href="faq.forum">س .و .ج</a><br />  <a href="/search">بحـث</a><br /></span>
<ul><li><span class="genmed"><a href="http://www.ahlamontada.com" target="_blank">احداث منتدى مجّاني</a></span></li><li><span class="genmed"><a href="http://help.ahlamontada.com/" target="_blank">منتدى مجاني للدعم و المساعدة</a></span></li></ul>
ازرار التصفُّح
<span class="genmed" style="line-height: 150%"> <a href="/portal">البوابة</a><br />  <a href="/forum">الرئيسية</a><br />  <a href="/memberlist" rel="nofollow">قائمة الاعضاء</a><br />  <a href="/profile?mode=editprofile">البيانات الشخصية</a><br />  <a href="faq.forum">س .و .ج</a><br />  <a href="/search">بحـث</a><br /></span>
التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أبيات قيلت والأكباد تحترق..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أبيات قيلت والأكباد تحترق.. في الخميس أكتوبر 28, 2010 12:57 pm

ابو جهاد


من المؤسسين البارزين
من المؤسسين البارزين
[center]
[size=18]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أوقاتك بكل خير

من الفنون الأدبية التي تأسرني بصدق العاطفة وجمال المعنى وسلاسة النظم .. فن الرثاء ، ربما لأننا نحس بحرارة تتصاعد من قلب الشاعر ،، "قيل لأعرابي لماذا المراثي من أجود أشعاركم ؟ قال لأننا نقوله وأكبادنا تحترق "
والاسلام العظيم كان أثر تهذيبه لهذا الفن واضحا ، فقد كساه من الصبر والاحتساب حلة أظهرته بأفضل مما كان عليه في الجاهلية ..
وقد جئتكم اليوم بقصيدة للمبدعة: عائشة التيمورية في رثاء ابنتها ((توحيدة))

جوّ القصيدة :
مضت عائشة تتفتح مع الأيام للشعر والأدب كما تتفتح الزهرة على قطرات الندى في الصباح المشرق الجميل ، ناعمة بينها وبابنتها " توحيدة " ولكن آلآم الحياة أمدتها بزاد جديد دفق ينابيع الشعر ، وأضرم النار في قلبها حين انتزع القدر الغلاب ابنتها منها انتزاعا حاداً وهي تهيأ لزفافها وتعد له العدة ، فذاقت عائشة طعم الثكل ، واهتز قلبها لذلك الشباب الذي يزف إلى القبر ، وتمزق فؤادها وهي ترى فلذة كبدها تودع حفرة مظلمة ويهال عليها التراب .
كانت محنة قاسية مروعة ، لكنها تركت شخصية فذة هي الشاعرة الثكلى التي أصغت الدنيا لأنينها الموجع ، ونواحها الحزين ، في تلك القصيدة التي تصف مشهد الفجيعة لفتاتها الشابة ، وحوارها مع الطبيب تستعجله بالشفاء ليهدأ زفير أمها ، ولكن الطبيب يعجز أمام القدر ، فتزف العروس إلى قبرها ، وتتخيل الشاعرة مناجاة بينها وبين ابنتها ، تطلب منها أن تصون جهاز عرسها تذكارا فقد كان يبهجها ، وتطلب أن تزور قبرها ، وأن تطلب لها الرحمة من الله .
والقصيدة نغم حزين باك ، يحكي تدفق عاطفة الأمومة الحانية ، ويصوّر قدرة المرأة الفائقة على البكاء والأنين ..

فهيا بنا الى القصيدة ..

اِن سـالَ مِـن غَـرب العُيـونِ بُـحـور فَـالـدَهـرُ بـــاغ وَالــزَمــان غَــــدور
فَلِـكُـلِّ عَـيــن حَـــق مـــدرار الـدِمــا وَلــكــل قَــلـــب لَــوعَـــة وَثُــبـــور
سَتـرالـسـنـا وَتـحـجـبــت شَــمـــسُ الضُحى وَتَغيبت بَعد الشُروق بـدور
وَمَضى الَّذي أَهوى وَجرعني الاِسى وَغَـــدَت بِقَـلـبـي جـــذوة وَسَـعـيــر
يــا لَيـتَـهُ لِـمـا نَــوى عـهـد الـنَـوى وافــى العُـيـون مِــنَ الـظَـلام نَـذيـر
ناهيـكَ مـا فَعَـلـت بِـمـاء حَشاشَـتـي نـــار لـهــا بَـيــنَ الـضُـلـوعِ زَفـيــر
لَوبث حزني فـي الـوَرى لَـم يَلتَفِـت لِمُـصـاب قـيـس وَالـمُـصـاب كَـثـيـر
طافَت بِشَهر الصَومِ كاسـاتِ الـرَدى سِـحــرا وَأَكـــوابُ الـدُمــوعِ تَـــدور
فَتَنـاوَلَـت مِـنـهـا اِبـنَـتـي فَتَـغَـيَّـرَت وَجـنــاتُ خــــد شـانِـهــا التَـغـيـيـر
فَــذَوَت أَزاهـيـرُ الـحَـيـاةِ بِـرَوضِـهـا وَاِنـقَــدَّ مِـنـهــا مــائِــس وَنَـضـيــر
لَبِسَت ثِيـابَ السَقـمِ فـي صغـر وَقَـد ذاقَـت شَـرابَ الـمَـوتِ وَهُــوَ مَـريـر
جاءَ الطَبيـبُ ضَحـى وَبشـر بِالشَفـا اِنَّ الـطَـبــيــبَ بِــطِــبِّــهِ مَـــغـــرور
وَصـف التَـجـرع وَهُــوَ يَـزعُـم إِنَّــهُ بالـبـرء مِــن كُــل الـسِـقـامِ بَـشـيـر
فَتَـنَـفَـسَّـتُ لِـلـحُــزنِ قـائِـلَــة لَـــــهُ عَـجِّـل بِبِـرئـي حَـيـثُ أَنــتَ خَـبـيـر
وَاِحــمِ شَبـابـي اِن والِـدَتـي غَـــدَت ثَكـلـى يَثـيـر لَـهـا الـجَـوى وَتَشـيـر
وَاِرأَف بِعَيـن حَرمـت طيـب الـكَـرى تَشكـو السُهـاد وَفـي الجُفـونِ فُتـور
لِـمـا رَأَت يَــأسَ الطَبـيـب وَعَـجــزِهِ قـالَــت وَدَمـــع المُقـلَـتَـيـن غَــزيــر
أَمــاه قَـــد كـــل الطَـبـيـب وَفـاتَـنـي مِـمّـا أؤمـــل فـــي الـحَـيـاةِ نَـصـيـر
لَــو جــاءَ عــراف اليَمـامَـةِ يَبتَـغـي بـرئـى لِــرد الـطَـرف وَهُــوَ حَسـيـر
يـا رَوعَ روحـي حلهـا نَـزع الضَـنـا عَــمّــا قَـلـيــل وَرقــهـــا سَـتَـطـيــر
أَمــاه قَــد عَـــز الـلُـقـا وَفـــي غَـــد سَتَـريـنَ نَعـشـى كَالـعَـروسِ يَسـيـر
وَسَيَنتَهي المَسعى اِلـى اللَحـدِالَّـذي هُـوَ مَنـزِلـي وَلَــهُ الجُـمـوعُ تَصـيـر
قـولـى لِــرب اللَـحـد رفـقـا بِاِبـنَـتـي جــاءَت عَـروسـا سـاقَـهـا التَـقـديـر
وَتـجـلـدي بِـــاِزاء لَــحــدى بُــرهــة فَــتَــراكَ روح راعِــهــا الـمَــقــدور
أَمـــاه قَــــد سَـلَـفــت لَــنــا أُمـنِـيَــة يــا حُسنِـهـا لَــو ساقَـهـا التَيـسـيـر
كـانَـت كَـأَحــلامٌ مَـضَــت وَتَخـلـفـت مُـذ بـانَ يَـومُ البـيـنِ وَهــو عَسـيـر
عــودى اِلـــى رُبـــعِ خَـــلا وَمَـآثِــر قَـــد خَـلَـفَـت عَــنّــي لَــهــا تَـأثـيــر
صونـى جِهـازَ العُـرسِ تِذكـارا قَلـى قَـد كـانَ مِنـهُ اِلـى الـزَفـافِ سُــرور
جَـرَت مَصـائِـبُ فَرَّقَـتـى لَــكَ بـعـدذا لَـبــس الـسَــواد وَنـفــذ المَـسـطـور
وَالقَبـرُ صـارَ لِغُصـن قَـدى رَوضَــة ريحـانُـهـا عِـنــد الــمــزار زُهــــور
أَمـــاهُ لا تَـنـســى بِــحــق بـنـوتــى قَــبــري لَــئِــلّا يَــحــزن الـمَـقـبــور
فَأَجبَيتُهـا وَالدَمـعُ يَحـبِـسُ مَنطـقـى والـدهـر مــن بـعـد الـجـوار يـجـور
بِنتـاه يــا كَـبـدي وَلَـوعَـة مُهجَـتـي قَـــد زالَ صَـفــو شــانِــه الـتَـكـديـر
لا نـوصـى ثَكـلـى قَــد أَذابَ وَتينُـهـا حُـــزن عَـلَـيـكَ وَحَــســرَة وَزَفــيــر
قَـسـمـا بِـغــض نَـواظِــر وَتَـلـهـفـى مُــذ غـــابَ انـســان وَفـــارِق نـــور
وَبِقُبـلَـتـي ثَـغــرا تَـقـضــى نَـحـبــه فَحَرَمـت طيـب شَـذاهُ وَهُــوَ عَطـيـر
وَالـلَـهُ لا أَسـلــو الـتِــلاوَةِ وَالـدَعــا مـا غَـرَّدَت فَــوقَ الغُـصـونُ طُـيـور
كَـــلا وَلا أَنـســى زَفـيــر تـوجـعــي وَالـقَـد مِـنـكَ لَــدى الـثَـرى مَـدثــور
اِنــى أَلـفـت الـحُــزنَ حَـتّــى إِنَّـنــي لَـو غــابَ عَـنّـي سـاءَنـي التَأخـيـر
قَـد كُنـتُ لا أَرضـى التَبـاعُـد بُـرهَـة كَـيــفَ التَـصَـبُّـر وَالـبِـعـادُ دُهــــور
أَبـكـيـكَ حَـتّــى نَلـتَـقـي فـــي جـنــة بِـرِيــاض خُـلــد زيـنَـتُـهـا الــحــور
اِن قـيـلَ عائِـشَـة أَقــولُ لَـقَـد فَـنــى عيـشـى وَصَـبــري وَالاِلـــه خَـبـيـر
وَلَهـى عَلـى تَوحيـدِهِ الحُسـنِ الَّـتـي قَــد غــابَ بَــدر جَمالِـهـا المَسـتـور
قَلـبـي وَجِفـنـي وَاللِـسـانُ وَخالِـقـي راض وَبـــــاكَ شــاكِـــر وَغَــفـــور
مَتعـت بِالرِضـوان فـي خُلـد الرِضـا مــا اِزيـنـت لَــكَ غُـرفَــة وَقُـصــور
وَسَمِعـتُ قَـولَ الحَـقِّ لِلقَـومِ اِدخُلـوا دارَ الــسَــلامِ فَسَـعـيُـكُـم مَـشــكــور
هــذا النَعـيـمُ بِـــهِ الاِحـبَّــة تَلـتَـقـي لا عَــيــشَ اِلّا عـيـشــه الـمَــبــرور
وَلَـكَ الهَنـاءُ فَـصـدق تاريـخـي بَــدا تَـوحـيـدُهُ زَفـــت وَمَـعَـهــا الــحــور

أترك لكم التعليق
[right]

2 رد: أبيات قيلت والأكباد تحترق.. في الجمعة أكتوبر 29, 2010 1:39 am

جا بر الشايعى


برنس المنتدى
برنس المنتدى
افصح لسااااااااااااااااانك ابو جهاد تسلام والله ياااااااااااااااا قلبي علا الشعر بس


___
مع تحيات جابر الشايع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى